JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

قصة عشق قصيرة

قصة عشق قصيرة الجندي والفتاة الثرية

نقدم لكم ضمن حزمة قصص قصيرة رومانسية ، قصة عشق جميلة جدا يمكنك قراءتها قبل النوم لتحضى بليلة وأحلام سعيدة .

قصة عشق قصيرة قصص قبل النوم
قصة عشق

أجمل قصة عشق رومانسية مؤثرة

شاب فقير وقع في حب فتاة من عائلة ثرية ، فعرض عليها خطبتها ، لكن عائلتها لم توافق بسبب الاختلاف في الوضع المالي . إلا أن الشاب أصر على إثبات نفسه لوالديها ، فعمل بجد وعاد مرة أخرى وأثبت ذلك لأسرتها ، فعلموا أن الشاب جاد فوافقوا على الخطوبة ، إلا أنه تم تأجيل الزواج لأنه كان جنديًا في الجيش واضطر إلى الابتعاد عن بلده بسبب الحرب ، واتفقا على أنه سيعود بعد الحرب لإتمام الزواج .


وذات يوم حدثت المأساة . وبينما كانت الفتاة تقود سيارتها عائدة إلى منزلها واصطدمت بسيارة مسرعة ، هرع أهل الفتاة إلى المستشفى وخرجت الفتاة من دائرة الخطر وعندما استيقظت لاحظت علامات الصدمة على أسرتها وعلى عائلتها . استمر الصمت بالبكاء فقط ، فبدأت تسأل تتأوه والألم وشعرت بوجهها ، وأدركت ما حدث وفهمت . كان وجهها مشوهًا تمامًا ، فانفجرت بالبكاء ، وبدأت تقول شيئًا مثل : أصبحت قبيحة ، وأصبحت وحشًا ، وبكيت بحرارة .


اكتشفت الفتاة نفسها مرة أخرى ، وقالت لوالديها إنها تريد إنهاء علاقتها مع الشاب لأنه لا يريدها وهي مشوهة ، وقد اتخذت قرارها بذلك ولم ترغب في رؤيته مرة أخرى و بدأت تتصرف وفقًا لذلك ، باستثناء أنه استمر في الكتابة إليها والاتصال بها عبر الهاتف ، لكنها لم ترد على أي من ذلك. لقد فهم أنها تريد الابتعاد عنه وتركه ، ولكن ذات يوم حدثت مفاجأة ، فدخلتها والدتها في غرفتها وقالت لها : لقد عاد من الحرب .


تفاجأت الفتاة ، ورفضت مقابلته قبل أن تعرف سبب مجيئه ، فقالت لها والدتها : جاء لدعوتك لحفل زفافه ، فتحت بطاقة الزفاف ، مندهشة ، ووجدت اسم العروس. كتب اسمها ، ثم بدأت تبكي بحرقة وفي تلك اللحظة دخل الشاب حاملاً باقة من الورود وركع أمامها وقال : هل تتزوجني؟ فغطت الفتاة وجهها وقالت له : أنا قبيحة ومكروهة ، كيف ستتعامل معي ، فقال لها : لما لم تجب اتصلت بوالدتك ورأيت صورتك ولكن رغم ذلك لا شيء تغير في قلبي من أجلك لأني أحببتك لشخصك وليس وجهك .

النهاية .

قصة عشق قصيرة

admin

تعليقات
    الاسمبريد إلكترونيرسالة